المواطنون
التنمية والأستثمار
السياحه
الخدمات
   
عناوين الأخبار
محافظ شمال سيناء في زيارة لدار الأيتام ويتناول طعام الغذاء معهم
 

أكد الدكتور محمد عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء على الاهتمام برعاية الأيتام وتوفير كافة الاحتياجات الخاصة بهم .. علاوة على توفير فرص تعليمهم وتقديم الأنشطة الترفيهية لهم .

 

وأشاد المحافظ بدور جمعية تنمية المجتمع المحلى لرعاية الأيتام التابعة لها دار الأيتام في العريش بالتعاون بين التضامن الاجتماعي ومنظمات المجتمع المدني وتبرعات أهل الخير لرعاية هؤلاء الأيتام .

 

جاء ذلك أثناء زيارة المحافظ لدار الأيتام يرافقه عبد العزيز عطية حسانين وكيل وزارة التربية والتعليم وسعدية محمود حسن مدير عام التضامن الاجتماعي والدكتورة عزة كمال مدير إدارة التربية الخاصة بالتربية والتعليم وعدد من المسئولين .. حيث كان في استقبالهم المهندس السيد محمد حسنين رئيس مجلس إدارة جمعية تنمية المجتمع المحلى لرعاية الأيتام التي تتبعها دار الرعاية المتكاملة للأيتام بالعريش وانتصار عطية السيد مديرة الجمعية وأطفال دار الرعاية المتكاملة للأيتام .

 

وقد تفقد المحافظ دار الرعاية المتكاملة للأيتام والأقسام المختلفة في الجمعية من نشاط وترفيه ومكتبة وغرف إقامة الأطفال ودار الحضانة والمطابخ والمطاعم ، وشدد المحافظ على الاهتمام بها .

 

كما التقى بالأطفال واليتامى من نزلاء الدار وتناول طعام الغذاء معهم .

 

ومن جانبهم .. أعرب اليتامى عن فرحتهم بلقاء المحافظ والمسئولين .

 

وأعلن المهندس السيد محمد حسنين رئيس مجلس إدارة جمعية تنمية المجتمع المحلى لرعاية الأيتام التي تتبعها دار الرعاية المتكاملة للأيتام بالعريش أن دار الرعاية المتكاملة للأيتام هي الوحيدة على مستوى محافظة شمال سيناء التي ترعى الأيتام .. وخاصة مجهولى النسب .. اذ تتولى رعايتهم منذ استلامهم من الجهات المعنية ، وتقوم بتسجيلهم وتسميتهم وتربيتهم وتعليمهم حتى سن الشباب ليشقوا طريقهم في الحياة بعد ذلك .. سواء داخل الدار أو توفير أسر بديلة لهم .

 

وأضاف أن الدار تخدم نحو 29 طفلا وطفلة من مجهولى النسب .. حيث تم تسميتهم وتسكينهم في الدار تحت رعاية مكثفة ودائمة على مدار 24 ساعة يوميا ، وشاملة التعليم والرعاية الصحية والاجتماعية وغيرها .. منهم بعض الأطفال الرضع وآخرين يتلقون تعليمهم في المدارس الموجودة في المنطقة .

 

وأشار إلى أن الجمعية التي ترعى الدار تتلقى الدعم من تبرعات أهل الخير والتضامن الاجتماعي .. وأن الجمعية ترعى عدد آخر من الأطفال اليتامى داخل أسرهم ، وتقدم المساعدات إلى الأسر المحتاجه والفقيرة .. علاوة على مساعدات عينية لعدد آخر من الأسر الأكثر احتياجا في مختلف المناسبات .

 

كما تضم الجمعية صندوقا دوارا لإقراض الأسر المحتاجة والفقيرة ، وخاصة أسر الأيتام .. لمساعدتها على إقامة المشروعات الإنتاجية بقروض ميسرة من الجمعية بقيمة 500 إلى 2000 جنيها في المرة الواحدة وتسدد على أقساط ميسرة من عائد الإنتاج ، ويمكن تجديد القرض أكثر من مرة لمساعدة الأسرة على إقامة المشروعات الإنتاجية لزيادة دخل الأسرة ، وهذا الصندوق ممول من التضامن الاجتماعي بقيمة 30 ألف جنيها .

 

كما تضم الجمعية الحضانة الإيوائية لخدمة الأطفال المقيمين في الدار من عمر يوم حتى 6 سنوات .. علاوة على دار حضانة عادية لخدمة أهالي المنطقة .

 

ويوجد أيضا النادي النسائي لخدمة سيدات وفتيات المنطقة بندوات التوعية في مختلف المجالات والمناسبات ودورات في التدبير المنزلي .

 

وأكد أنه يتم التفكير حاليا في إضافة توسعات جديدة للدار التي تضم طابقين حاليا .. حيث أن أكبر طفل عمره 17 عاما ، وأصغر طفل عمرها 4 شهور ، وأكد أن الجمعية تضم منطقة حدائق وألعاب للأطفال وأماكن لممارسة كافة الأنشطة .. وأنها تتلقى التبرعات والدعم ممن يريدون ، ولا تمانع في زيارة الدار ومتابعة أنشطتها من أي جهة .. بشرط إتباع الإجراءات اللازمة والحصول على تصريح من التضامن الاجتماعي .

 

ومن جانبها .. أشارت انتصار عطية السيد مديرة الجمعية أنه يتم إيداع الأطفال في دار الرعاية بعد التنسيق مع التضامن الاجتماعي والشرطة والنيابة التي تقرر إيداعهم دار الرعاية .. حيث يتم إطلاق الأسماء المناسبة عليهم وفقا للإجراءات المتبعة ، وأن هناك رعاية صحية متكاملة بالتعاقد مع طبيب دائم لزيارة الحضانة مرتين أسبوعيا .. وأي حالات طارئة يتم توجيههم إلى عيادته الخاصة بنفس الرعاية وتقديم العلاج لها .

 

وأعلنت أن هناك اهتمام كبير بأطفال دار الرعاية عن طريق عدد 12 مشرفة وأم بديلة ، وأنه يتم فصل البنين عن البنات وتخصيص حجرات مناسبة لكل منهم .. علاوة على المطابخ المجهزة للوجبات والمطعم لتناول الوجبات تحت إشراف المتخصصين .

 

ومن جانبها .. أكدت سعدية محمود حسن مدير عام التضامن الاجتماعي على تبعية الجمعية وما تضمه من أنشطة ومشروعات لإدارة الجمعيات الأهلية في المديرية ، وأنها تحت الإشراف الكامل ويتم دعمها سنويا من الوزارة ، وأنها مفتوحة لأية زيارات أو تبرعات بالتنسيق مع المديرية وفقا لقانون الجمعيات الأهلية .

 

 

مصدر الخبر : العلاقات العامة – محمد سليم سلام

تصوير : العلاقات العامة

تاريخ الخبر : 10 يناير 2020

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
عودة الى عناوين الاخبارعودة الى الصفحة الرئيسية
الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 0.98 ميجا الحجم : 19.8 ميجا

لتصفح أفضل للموقع استخدم Internet Explorer وبدقة وضوح للشاشة لا تقل عن  1280×768

الصفحة الرئيسية | عن الموقع | اتصل بنا | اتصل بمدير الموقع