المواطنون
التنمية والأستثمار
السياحه
   
عناوين الأخبار
شمال سيناء تستعد لمواجهة مخاطر الأمطار والسيول
 

بدأت استعدادات محافظة شمال سيناء .. مبكرا .. لمواجهه أخطار الأمطار والسيول المتوقعة خلال العام الحالي .. حيث أصدر اللواء السيد عبد الفتاح حرحور محافظ شمال سيناء توجيهاته الى اللواء محمد السعدنى سكرتير عام المحافظة وعبد العال البدرى السكرتير العام المساعد بالتأكيد على تلك الاستعدادات بالتنسيق مع اللجنة العليا للأزمات والكوارث في المحافظة وباقي الجهات المعنية .

 

وخلال الاجتماع التنفيذي المنعقد بحضور رؤساء المراكز والمدن ومسئولى المديريات والجهات التنفيذية المختصة واللجنة العليا للأزمات والكوارث لمتابعة خطة مجابهة السيول والأمطار وتنفيذ التكليفات التى وجه بها المحافظ من أجل رفع درجة الاستعداد من الآن وحتى نهاية فترة سقوط الأمطار وتوقعات السيول طبقا لتقارير وقراءات هيئة الأرصاد الجوية .. أكد اللواء محمد السعدنى سكرتير عام المحافظة على ضرورة التنسيق والتعاون بين كافة الجهات وتسخير كافة الإمكانيات لسرعة الانتهاء من تنفيذ جميع التجهيزات الخاصة من معدات ومهمات والأطقم البشرية التى لها دور فى مواجهة السيول ( ان وقعت ) وتداعياتها  للمساهمة فى تخفيف الآثار السلبية الناتجة عنها على المواطنين .. مع قيام رؤساء المراكز والمدن بمراجعة مخازن مهمات الإغاثة الموجودة فى كل مركز ومدينة من خلال التنسيق مع التضامن الإجتماعى والشباب والرياضة والتربية والتعليم للتأكد من جاهزيتها الفنية ، وتنظيم المعسكرات والدورات التدريبية اللازمة لتأهيل الكوادر البشرية وصقل خبراتهم وتنمية مهاراتهم للتعامل الفورى مع أى طوارئ لسرعة توفير الأماكن المناسبة لإيواء المتضررين فى مراكز الشباب والأندية والمدارس وأماكن الاغاثة .

وشدد على ضرورة إزالة كافة التعديات على مخرات السيول بعد توجيه إنذارات ثم تنظيم حملات لإزالتها بالتنسيق بين مديرية الأمن والجهات المسئولة عن الأراضى الواقع فى نطاقها هذه التعديات وخاصة وزارة الرى ، وأن تقوم بالتوازى لجان فنية متخصصة من الوحدات المحلية تضم ممثلى الجهات المعنية بالمرور على مخرات السيول الصناعية والطبيعية والبرابخ وغيرها لمتابعة عدم وجود أى تعديات أو عوائق أمام حركة جريان المياه فى حالة سقوط أمطار غزيرة أو وقوع سيول .

 

ومن جانبهم .. استعرض مسئولو الجهات المعنية ما قاموا به من إجراءات بخصوص الاستعداد لمواجهة الأمطار وأى سيول محتملة ، وفى إطار خطة المجابهة والتى تتضمن القيام بصيانة وتطهير المخرات والبرابخ والمصارف والترع لتكون لها الصلاحية الهندسية لاستقبال أى كميات من المياه ، وكذا مراجعة الأماكن التى تتضمنها إقامة معسكرات الإيواء .. سواء كانت داخل المدارس أو فى مراكز الشباب أو لدى الجمعيات الأهلية .. فضلاً عن توافر الخيام ومهمات الإغاثة ، والاستفادة من إمكانيات الشركات والهيئات الحكومية ومنظمات المجتمع المدنى فى ذلك .

وأيضاً متابعة أرصدة السلع الغذائية والإستراتيجية وخاصة الدقيق والوقود واسطوانات الغاز .. علاوة على خطة لتمركز سيارات الإسعاف بجوار معسكرات الإيواء وتزويد أقرب مستشفى بكميات كافية من فصائل الدم المختلفة والأدوية والأمصال .. مع توفير القوافل الطبية فى موقع الحدث ورش المبيدات لمقاومة الحشرات والزواحف والقوارض منعاً لانتشار أى أمراض وبائية ، وكذا توافر المولدات الكهربائية وخزانات مياه الشرب النقية .. فضلاً عن سرعة القيام بأعمال شفط ورفع كافة تراكمات وكميات المياه الناتجة عن الأمطار والسيول سواء فى المناطق السكنية أو الأراضي الزراعية .

 

هذا .. وستكون هناك غرفة عمليات مركزية فى ديوان عام المحافظة وغرف أخرى فرعية على مستوى مجالس المدن ومديريات الخدمات والأجهزة المعنية لمتابعة تطورات الظروف الجوية وسقوط أمطار غزيرة أو حدوث سيول .. مع استمرار المتابعة الجادة بالتنسيق مع هيئة الأرصاد والموارد المائية من غرفة العمليات المركزية ، ومتابعة واتصالات مستمرة من غرف العمليات الفرعية المماثلة على مستوى مجالس المدن والأجهزة المعنية .

 

مصدر الخبر: العلاقات العامة – محمد سليم سلام

تاريخ الخبر : 11 سبتمبر  2017

عودة الى عناوين الاخبارعودة الى الصفحة الرئيسية
الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 0.98 ميجا الحجم : 19.8 ميجا

لتصفح أفضل للموقع استخدم Internet Explorer وبدقة وضوح للشاشة لا تقل عن  1280×768

الصفحة الرئيسية | عن الموقع | اتصل بنا | اتصل بمدير الموقع